Skip to main content

الأحداث التاريخية الفلسطينية

من بين المناورات التي كانت تلجأ إليها قيادات الحركة الصهيونية لتقويض مسار الحركة الوطنية الفلسطينية.

 
من بين المناورات التي كانت تلجأ إليها قيادات الحركة الصهيونية لتقويض مسار الحركة الوطنية الفلسطينية العمل على خلق خلافات بين الفلسطينيين وذلك بشراء موالاة بعض الصحف الفلسطينية مثل جريدة "لسان العـرب" التي كان يمتلكها ابراهيم النجار. كما كانت الحركة الصهيونية تصدر جرائد تساند المخطط الصهيوني، أو تقوم بتقديم دعم مالي لبعض الجمعيات "الوطنية" التي كانت تخلقها من أساسها.

لَقِّم المحتوى